مادة إعلانية

>> دليلك نيوز >> الجولان في الأخبار

الجزيرة نت: سجال بالجولان بشأن الثورة وبشار

بقلم /محمد محسن وتد    07/05/2012بتاريخ :   المصدر:الجزيرة نت

يعيش سكان الجولان المحتل ضمن الحالة السورية، فعلى الرغم من اتساع الأصوات المناهضة والمعارضة لنظام الرئيس بشار الأسد، فإن السكان يعيشون حالة ارتهان يرافقها الخوف من الانتقام، فالمجاهرة بموقف سياسي معارض للأسد قد يؤدي بالعائلات لدفع الثمن، وهناك من يتكتم على مشاعره تجاه ثورة الشعب خوفا من بقاء النظام.



ودخلت حالة التباين والتناقضات التي تشهدها سوريا إلى عمق النسيج الاجتماعي بالجولان، وتباينت الآراء بين سكان القرى البالغ تعدادهم 25 ألفا ما بين مؤيد لمطالب الشعب بنيل الحرية والتحرر من الدكتاتورية والمواقف الداعمة لنظام الأسد، وبين تلك التي تعتبر ما يحدث مؤامرة دولية للنيل من نظام الممانعة والمقاومة.



وقال الناشط الاجتماعي مجيد قضماني إن الثورة السورية أحدثت نقلة نوعية بمستوى الولاء للوطن لدى سكان الجولان المحتل، وأوضح أن الثورة وإن أدخلت حالة التباين والتناقضات وأثرت على النسيج الاجتماعي وخلقت أجواء مشحونة ومتوترة، فإنها ساهمت برفع التماثل الاجتماعي والنفسي للسكان مع هموم المواطن السوري، مع التأكيد والإصرار على رفض المحتل الإسرائيلي.

وأضاف للجزيرة نت "إن انتمائي لسوريا كمواطن تحت الاحتلال تعزز بظل الثورة وارتقى من الولاء للوطن بالعموميات إلى الولاء للإنسان السوري الذي ينشد الحرية والتحرر من هذا النظام المستبد، أؤمن بأنه لا يمكن تحرير الجولان قبل تحرير المواطن السوري واسترجاع إنسانيته المسلوبة".

ولفت إلى أن الموالين للنظام بالجولان يسعون لتطويق ومنع أي محاولة جدية للحراك الشعبي الداعم للثورة، كونهم على قناعة بأن الوطن يتعرض لمؤامرة خارجية والنظام يدافع عن وحدة الدولة، بينما يتطلع المناصرون للثورة لتوظيف تجربتهم بمناهضة الاحتلال الإسرائيلي وتعزيز الثوابت الوطنية والقومية لتأكيد الولاء لسوريا والوطن لا لرموز النظام.

المقاوم والمتآمر
وأبدت المواطنة افتهام عزام مخاوفها من الأحداث التي تشهدها سوريا، رافضة وصفها بثورة شعب يصبو للحرية، واعتبرتها مؤامرة من قبل الولايات المتحدة وإسرائيل بغية استهداف نظام المقاومة والممانعة للنيل منه لتقسيم الوطن لدويلات وإعادة الاستعمار مجددا.

وردا على سؤال الجزيرة نت عن تبريرها لإحجام نظام المقاومة منذ حرب 1967عن إطلاق حتى رصاصة واحدة باتجاه إسرائيل قالت عزام إن سكان الجولان رهائن لدى إسرائيل وأي عمل مقاوم سيضعهم بدائرة الاستهداف والقمع من قبل المحتل، وعليه وحفاظا على أرواحهم ودمائهم فإن النظام لا يريد إشعال جبهة الحرب.

وشددت على أن الغالبية الساحقة من أهالي الجولان يناهضون المعارضة السورية، وقالت إن الأجيال المتقدمة بالسن تكن الاحترام وتؤكد الثوابت بالولاء للنظام -الذي يتصدى للمؤامرة- وللرئيس الأسد، وتعتبر كل من يدعو ويطالب حلف شمال الأطلسي (ناتو) بضرب أرض الوطن "بالخائن".

الداعم والمناهض
من جانبه أوضح المزارع نور الدين مرعي أن النظام السوري اهتم بالاستثمار في التواصل الاجتماعي والاقتصادي مع سكان الجولان عبر الصليب الأحمر، إذ يحافظ منذ عام 2004 على تسويق تفاح الجولان بالأسواق السورية مما يدر على الفلاحين نحو 13 مليون دولار بالموسم، إضافة إلى البعثات الطلابية، حيث يدرس 250 طالبا من الجولان مجانا بجامعات دمشق.



لكن مرعي أكد للجزيرة نت أن هذا الدعم ليس منة أو كرما أخلاقيا من النظام، فالواجب يلزمه بالتواصل مع شعبه، "لكن ما من شك في أن مشاريع التواصل هذه ساهمت بتعزيز شرعية النظام الذي حظي بدعم وتأييد جماهيري بالجولان إلى أن اشتعلت الثورة التي شوهها وقمعها النظام، وكان الأجدر به تحرير الأرض والإنسان بالجولان".

وبين أن ما تشهده سوريا أحدث شرخا وتوترا وترسبات سلبية، حيث اختلطت الأمور على أهالي الجولان خصوصا وأن النظام روج لنظرية المؤامرة، وأشار إلى أن الصوت المناهض للنظام والمنبعث تحديدا من الأراضي المحتلة يزعج الرئيس الأسد الذي يعمل على قمعه بكل الوسائل.

                                                طباعة الصفحة
 
التعليقات المرسلة
  1.

المرسل :  

صالح شقير

بتاريخ :

07/05/2012 10:41:40

التعليق :

اولا ردا على موضوع المقاومه وفتح جبهه على حدود الجولان ,فان الذي يسأل اما انه لا يعرف او انه يعرف ولا يعترف ,فانه اكبر مقاومه موجوده في الجولان ,يوجد حوالي ال25000 بطل ومقاوم عن الارض والوطن "السنا سوريين؟؟؟؟اما بالنسبه للناشط الاجتماعي؟فيا ناشط ولا اعرف بماذا فان العالم والجولانيين ليسوا بشعب غشيم وجاهل ولا ينتضرون امثالك لتشرح لهم,فلم يبقى الا الغشيم لم يدرك انها مؤامره.عاشت سوريا وعاش بشار الاسد

  2.

المرسل :  

مجد جريره

بتاريخ :

07/05/2012 11:29:04

التعليق :

يعني خـلص عــاد بـلا كل شـي إسـمو إعـلام لأنو هـو يـلي خـرب الـعالم .. ويلك يكون أعلام صـادق و يـلك يكون كـاذب .. خربتو البلد و نحنا أقطع منكن عيب علينا عـدونا واحد و منعرفو كـلنا لما نتحرر سعتها عبرو و أسقطو و أيـدو يـلي بدكن هو لـعما وحياة الله شي بخجل للأسف .. الـجولان عربي سـوري .. ولازم تعارضو الإحـتلال و لازم نـأيد معارضتكن للإحتلال .. هذا هو الـحل الوسط تحرير الـجولان و بعدها بتسقطو يلي بدكن هو ها اذا طلع ب إيدكن ..

  3.

المرسل :  

جاد

بتاريخ :

07/05/2012 13:47:53

التعليق :

ما يحدث في الجولان هو مخجل في جميع الاحوال من الواضح بأن هنالك مؤامرة على الوطن أبطالها قطر والسعودية والمعارضه تساندهم بل وترفع علم الانتداب وكن النظام هو من طلب تغيير ذلك العلم الوسخ وأستبدله بالعلم الحالي و......... لكن في المقابل هل الموالاة تحترم رأي الاخرين عندما سمعت بأذي ما قالوه مجموعة من الشباب الطائشين وعديمي الكرامة والوطنية للسيد محمود عماشه من عبارات (عميل, جاسوس, ***.......)وبعد ذلك أعتدوا عليه وردة فعل الموالاة لهذذا الاعتداء (بيستاهل أو أمر لا يعنيني أو ........) والبيان المخجل الذي صاغته الموالاة وبه لم يذكروا أسم المعتدى عليه وقالو الاعتداء على منزل في بقعاثا بل تعدوا ذلك بتحميل بائع المشروبات الروحية لما حدث وكأنهم لا يتحملون مسؤلية تربية أولادهم تمنيت أن يسقط النظام ليسقط معه هؤلاء ** ****. أرجو النشر

  4.

المرسل :  

درزي حر

بتاريخ :

07/05/2012 13:47:55

التعليق :

لم يبقى الا الغشيم لم يدرك انها مؤامره دولية امريكيه واسرائيليه على شعبنا السوري الذي يطالب بالتحرير من القمع واجرام العصابه الحاكمه ولولا هذه المؤامره لكان سقط الدكتاتور وعصابته من اول شهر لثورة شعبنا السوري الحر .عاشت سوريا حره ابيه وسقط قناع العصابه والمقاومه والممانعه الزائفه . الله سوريا الشعب وبس . والنصر والتحرير قادم رغما عن انف العصابه وابواقها

  5.

المرسل :  

sahar

بتاريخ :

07/05/2012 14:08:30

التعليق :

من يعبر هذه **** يكون منهم فلا داعي يا اخواني بتفسير من نحن وكم نحب الوطن وندافع عنه وعن رئيسنا يكفي بان نضحك سخرية على هذه الاقاويل التي يتداولونها من يسمون انفسهم بالمعارضة لا بل هم من وجهة نظري طبعا عملاء خونه لوطن

  أخبار في الجولان   الجولان في الأخبار   بأقلام جولانيه
  تقارير   مجتمع   مقـالات و آراء
  مقالات اعلانية   صحة وطب   اكتشافات وتكنولوجبا
  فن وادب   رأي دليلك   سياحة وسفر
  زهور واعدة   رياضة   دوري الجولان2010
  زاوية أم محمود   حكاية المثل الشعبي   ريبوتاج دليلك
  زاوية أحبائنا الصغار   من مساهمات الزوار   سياسة