مادة إعلانية

>> دليلك نيوز >> أخبار في الجولان

صدر حديثاً: "عَلى جِفن البَنَفسج" لِلكاتِبة نِبال شمس

    19/12/2009بتاريخ :   المصدر:دليلك

صَدَرت المَجموعَة النَثْرية "عَلى جِفن البَنَفسج"لِلكاتِبة نِبال شمس. وهذه المجموعة هي الإصْدار الثاني بعد"في صَدري بُركان".

نبال شمس معلمة للتربية الخاصة، وهي تشتغل منذ سنوات مع اطفال ذوي احتياجات خاصة، وقد نرى الكثير من النصوص مستوحاة من ذلك العالم الخاص الذي لم يتطرق اليه سوى القلائل من الكتّاب، هذا ما يميز اغلب نصوصها، كنص "اطواق" ونص "ريتا"، والنص الذي حمل اسم الكتاب "على جفن البنفسج" ونصوص اخرى حملت معاناة هؤلاء الاطفال".



تقع المجموعة في 275 صفحة، أهدتها إلى عائلتها والى طلابها.
المجموعة قُسّمت الى ابواب وهي:
على جفن البنفسج
ليلك اللقوسيا
تأملات منحرفة عن بوصلة الوقت
خدّ العنّاب
أطواق

أتت مقدمة الكتاب بـ"مخاض البنفسج"، على حدّ قول الكاتبة "عبثيةُ مقدمة منتزعة الوثوقية"... "أكتب لأني أكره الكتابة، فهل لي أن أمارس ــ بحرّية ــ ما أكره؟
أكتب لأعود إلى ذاتي وأعترف لها بوجودي.
أكتب لأني ما زلت أتنفس.
الكتابة في أوراقي عبودية خارجة عن الحدود، فحتى اللحظة لم أع تماماً لماذا أكتب... اعترافاتي ليست وعياً في الحقيقة، بل تحرير الشغب إلى الفراغ، والبربرية إلى الأوراق، فثمة هاجس جميل ينتظر تقنية جميلة لا أتعمّدها أو لا أجيدها.
المسودّات التي أمتلكها ــ والتي لم أمتلكها بعد ــ ما زالت في حيّز البحث عن الجواب لحاجتي إلى الكتابة، فكل ما أعرفه أني أكتب بحدود عبودية غير محدودة، وحريّة تأبى وضع نفسها تحت شعار".

الخاتمة كانت بـ"أطواق قزح .. سطور مجردة من الشرعية"، دون التعريف عن هويّة نصوصها. "نصوصي سرد عابر للأجناس الأدبية، سرد يبحث عن الشرعية التي لن يجدها، ففي البحث متعة".




نصوص الكتاب تتأرجح ما بين القصة القصيرة والنصوص الشعرية بابتكار سردي لا يخلو من السريالية.

الكاتبة في سطور
نبال شمس من سكان قرية بقعاثا في الجولان، خرّيجة كلية التربية، حاصلة على اللقب الأول في التربية العامة والدمج كلية أورانيم.
طالبة للقب الثاني كلية الآداب جامعة حيفا (أدب عبري مقارن).
تعمل معلّمة في مدرسة للتربية الخاصة.
تعمل معلّمة في مدرسة ابتدائية.
عملت مرشدة للكبار للغة العربية المحكية في الوسط غير العربي.
لها العديد من القصائد المنشورة على الانترنت، مهي نشطة في الندوات والفعاليات الادبية في الجولان.
صدر لها رواية "في صدري بركان".

لوحة الغلاف
رسم وتصميم الفنانة سهاد عنتير طربيه


                                                طباعة الصفحة
 
التعليقات المرسلة

لا يوجد تعليقات

  أخبار في الجولان   الجولان في الأخبار   بأقلام جولانيه
  تقارير   مجتمع   مقـالات و آراء
  مقالات اعلانية   صحة وطب   اكتشافات وتكنولوجبا
  فن وادب   رأي دليلك   سياحة وسفر
  زهور واعدة   رياضة   دوري الجولان2010
  زاوية أم محمود   حكاية المثل الشعبي   ريبوتاج دليلك
  زاوية أحبائنا الصغار   من مساهمات الزوار   سياسة