20/11/2017

الصفحة الرئيسية >> دليلك نيوز >> تقارير

سورية تحتل المرتبة الثالثة عالمياً في إنتاج اللوز

بقلم /عبد الحميد جنيدي     16/09/2009بتاريخ :   المصدر:سانا
بعد الولايات المتحدة وإسبانيا

تحتل محافظة حمص المركز الأول على مستوى القطر بإنتاج اللوز من حيث المساحة وعدد الأشجار المزروعة ويقدر إنتاجها السنوي أكثر من 50 ألف طن وهذه الكمية تختلف من سنة لأخرى حسب الظروف الجوية.

وقال المهندس ظافر الصباغ مدير زراعة حمص أمس إن سورية أحد أهم المواطن الرئيسية والأولية لإنتاج اللوز في العالم وتحتل المرتبة الثالثة عالميا بإنتاجه بعد الولايات المتحدة الأمريكية وإسبانيا إذ تنتج نحو 150 ألف طن سنويا أي ما يعادل 8 بالمئة من الإنتاج العالمي.

وأضاف الصباغ إن شجرة اللوز من الأشجار الاقتصادية الرائدة في تحريج المناطق الجافة وشبه الجافة في الوطن العربي وتتحمل الحرارة العالية خلال فصل النمو كما تتحمل الجفاف وذلك للتوضع العميق للمجموع الجذري وللشجرة القدرة على تنظيم التوازن المائي عن طريق اسقاط جزء من الاوراق اثناء فترة الحر الشديد لذلك يمكن زراعتها في مناطق بعلية قليلة الرطوبة .
وأشار الصباغ إلى أن مساحة الأراضي المزروعة بأشجار اللوز في حمص تبلغ 49 ألفا و 255 هكتارا منها 47 ألفا و 552 هكتارا مزروعة بالأشجار البعلية و 1703 هكتارات مروية ويصل عدد الأشجار البعلية المزروعة إلى 19 مليونا و506 آلاف شجرة المثمر منها مليونا و292 ألف شجرة في حين يبلغ عدد الأشجار المروية حوالي 639 ألف شجرة المثمر منها 428 ألفا و 797 شجرة .

ونوه بانه تم خلال العام الحالي انتاج 70 الفا و 846 غرسة من اللوز المطعم والجاهز للتوزيع وذلك في مركز الإنتاج في منطقة المختارية بحمص وتم تسليم أكثر من 6 آلاف غرسة لوز إلى محافظة اللاذقية وبيع 6169 غرسة داخل محافظة حمص وتوزيع أكثر من 2020 غرسة مجانا إلى جهات ودوائر حكومية والباقي 56 ألفا و 657 غرسة سيتم تدويرها إلى العام القادم لافتا إلى أن تقديرات اللجان الإحصائية لإنتاج المحافظة من اللوز هذا الموسم تبلغ 29 الفا و 517 طنا علما أن انتاجها العام الماضي تجاوز 62 ألف طن .

بدوره اوضح المهندس محمود غصة رئيس دائرة الارشاد الزراعي بمديرية زراعة حمص إنه يتم سنويا عقد العديد من الندوات الإرشادية في كافة مناطق المحافظة لشرح وسائل العناية بحقول اللوز بهدف الحفاظ على الانتاجية العالية والمردوية الجيدة لها كما يتم تنفيذ مدارس مزارعين حقلية على محصول اللوز في عدد من بساتين التجربة في المحافظة وهي عبارة عن برامج تدريبية حقلية تستمر لموسم كامل تتناول كافة مراحل تطور الاثمار وخدمة الأشجار ومكافحة الأمراض التي تصيبها .

ويتكاثر اللوز بالبذرة وذلك لإنتاج أصول للتطعيم عليها والتي تزرع في المشتل في شهري تشرين الثاني و كانون الثاني وتعمر الشجرة اكثر من 20 سنة وتبدا بالانتاج بعد خمس سنوات من زراعتها وتنتج الشجرة المروية حوالي 6 كغ في حين تنتج الشجرة البعلية 4 كغ .

وتعيش شجرة اللوز بمعظم انواع التربة ومن الشائع زراعتها في التربة الفقيرة وذات المحتوى العالي من كربونات الكالسيوم وتصنف إلى ثلاث مجموعات اعتمادا على قساوة الغلاف الخشبي للثمرة فمنها غلاف خشبي قاس وأصنافها الضفادعي - عوجا والمجموعة الثانية ذات غلاف خشبي نصف هش ومنها: فرانيس - نك - بلوس الترا - دريك اما المجموعة الثالثة فهي ذات غلاف هش مثل : فرونا - شامي فرك .

ويرجع طعم اللوز المر إلى وجود مادة كلوكوزيد اميغدالين بنسبة 82 بالمئة والنكهة المرة إلى وجود زيوت عطرية طيارة.

وعن فؤائد اللوزيقول الدكتور عبد المؤمن قشلق باحث بالطب التكميلي واختصاصي أمراض باطنية أن اللوز يحتوي على قيمة غذائية عالية وله فوائد كثيرة ويدخل الزيت المستخرج من اللوز الحلو في صناعات تجميلية وصيدلانية فهو يطري ويقوي الجلد الجاف ويهدئ الحكة ويسرع في شفاء الامراض الجلدية والحروق السطحية ويسكن آلام الأذن الوسطى ويرمم غشاء الطبل إضافة إلى استخدامه في المعاجين العطرية والروائح و الحلويات والسكاكر ويمكن ان يؤكل طازجا اخضر وناضجا .

كما يساهم تناول ثمرة اللوز في تخفيض نسبة الكوليسترول في الدم ولبذورها الحلوة اثار مسكنة ومهدئة وملينة وهي مضادة للتشنج و للانيميا - فقر الدم ومرممة للنقص المعدني في الجسم وتساعد على النوم الهادئ.

                                                طباعة الصفحة
 
التعليقات المرسلة

لا يوجد تعليقات

  أخبار في الجولان   الجولان في الأخبار   بأقلام جولانيه
  تقارير   مجتمع   مقـالات و آراء
  مقالات اعلانية   صحة وطب   اكتشافات وتكنولوجبا
  فن وادب   رأي دليلك   سياحة وسفر
  زهور واعدة   رياضة   دوري الجولان2010
  زاوية أم محمود   حكاية المثل الشعبي   ريبوتاج دليلك
  زاوية أحبائنا الصغار   من مساهمات الزوار   سياسة