>> دليلك نيوز >> الجولان في الأخبار

مسيرة خيالة تجوب المدن السورية تضامناً مع "الجولان"

بقلم /علي الأعور     12/07/2009بتاريخ :   المصدر:eQunaytra
مهما فعلنا نبقى مقصرين بحق أبناء الجولان الصامدين».

«نحن كوكبة من الفرسان من جمعية الشهيد "باسل الأسد" لتربية الخيول الأصيلة تعلن اليوم وكل يوم تضامنها مع الأهل الصامدين في "الجولان" ومع أهالي مدينة "القنيطرة" من خلال المسير الذي بدأناه من مدينة "القرداحة" مرورا بجميع المحافظات السورية وانتهاء بهذه المدينة الصامدة، ومهما فعلنا نبقى مقصرين بحق أبناء الجولان الصامدين».



بحسب كلام الفارس "محمد سمير قبلان" رئيس الجمعية في "ريف دمشق" والذي تحدث لموقع eQunaytra يوم 10/7/2009 بعد وصوله الى المدينة المحررة بعد مسيرة استمرت ما يقارب الشهر بدأها من القرداحة.

وأضاف: «هذه الخطوة ليست الأولى ولن تكون الأخيرة لأننا سنقوم بمسير آخر ولكن الى دول الخليج وبعض الدول العربية والأوروبية وبمشاركة أكثر من عشرة فرسان بهدف إيصال رسالة للعالم اجمع أننا أصحاب قضية وان الجولان كان وسيبقى عربياً سورياً وسيعود للوطن عاجلاً أم آجلاً».

وعن عدد المشاركين بهذه الحملة التضامنية اختتم قائلا: «معنا اكبر فارس وعمره 75 عاما بالإضافة الى فارس لم يبلغ بعد عامه الثالث عشر وبينهما أكثر من خمسة عشر فارسا، وأحد عشر فرسا أصيلا منها وفقا للبطاقة الشخصية للخيول: "(شقلاوية جدران) (كحيلة نواقية) (شويحة سياج) ( كحيلة العجوز) (كحيلة الخلاوية)"».

الفارس "محمد خالد قبلان" وعمره 75 عاماً علق قائلا عن مشاركته في المسير التضامني فقال: «رغم حرارة الجو والشمس الحارقة والتقدم بالعمر إلا أنني أجد متعة مع رفاقي الفرسان في مسيرنا الذي نختتمه على هذه الأرض الطيبة وهذه هي المشاركة الرابعة لي وجميعها بين المحافظات السورية والتي قمنا فيها وفاء للفارس الذهبي الشهيد باسل الأسد واليوم نعلن صوتنا التضامني مع أبناء الجولان ومع الأسرى والمعتقلين السوريين ومن الضروري ان نعلن وفاءنا لهم، وأملنا كبير ان مسيرنا القادم سيكون الى كل قرى الجولان بعد ان تتحرر بإذن الله عما قريب».

السيد "علي مشيعيل" رئيس اتحاد فلاحي "القنيطرة" الذي استقبل كوكبة الفرسان ورافقهم في مسيرهم الى المدينة المحررة والعديد من القرى الجولانية، قال: «نقدّر لفرسان الوطن الذين تكبدوا عناء المسير من المحافظات الشمالية والشرقية وصولا الى "السويداء" و"درعا" وانتهاء عندنا».

وتابع يقول: «هذا المهرجان التضامني جاء بمتابعة وبإشراف الاتحاد العام للفلاحين كي نقول لأبناء الجولان إنكم في القلب وإنكم ستعودون إلينا عما قريب وبنفس الوقت إيصال رسالة للعالم ان يقف الى جانبنا- جانب الحق- في استعادة حقوقنا المشروعة».



                                                طباعة الصفحة
 
التعليقات المرسلة

لا يوجد تعليقات

  أخبار في الجولان   الجولان في الأخبار   بأقلام جولانيه
  تقارير   مجتمع   مقـالات و آراء
  مقالات اعلانية   صحة وطب   اكتشافات وتكنولوجبا
  فن وادب   رأي دليلك   سياحة وسفر
  زهور واعدة   رياضة   دوري الجولان2010
  زاوية أم محمود   حكاية المثل الشعبي   ريبوتاج دليلك
  زاوية أحبائنا الصغار   من مساهمات الزوار   سياسة