مادة إعلانية

>> دليلك نيوز >> تقارير

«التحالف الدولي»: بدأنا الانسحاب من سوريا

    11/01/2019بتاريخ :   المصدر:دليلك

أعلن «التحالف الدولي» بقيادة واشنطن، اليوم، بدء عملية الانسحاب من سوريا. وبعد الكثير من التسريبات والتصريحات الغامضة التي شغلت وسائل الإعلام منذ إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب نيته سحب جنود بلاده من سوريا، منذ قرابة الشهر، حول موعد بدء الانسحاب وجديّته، جاء اليوم الإعلان الرسمي والنهائي من قبل «التحالف الدولي» عن بدء الانسحاب، من دون تحديد مهل زمنية أيضاً.



وقال الناطق باسم «التحالف»، شون راين، إن «التحالف بدأ عملية انسحاب مدروس من سوريا»، مشيراً إلى أنه و«حرصاً على أمن العمليات، لن نعلن جداول زمنية أو مواقع أو تحركات محددة للقوات». جاء ذلك بعدما أكّد مسؤول في وزارة الدفاع الأميركيّة، لوكالة «فرانس برس» بدء الانسحاب من سوريا. وقال: «يمكنني أن أوكّد (حصول) نقل لمعدّات من سوريا. ولأسباب أمنيّة، لن أعطي تفاصيل إضافيّة في الوقت الحالي». وكانت شبكة «سي أن أن» الأميركية قد تحدّثت، في وقت سابق، عن سحب تلك المعدّات خلال الأيام الأخيرة. ونقلت عن مسؤول في الإدارة الأميركيّة على علم مباشر بالعمليّة قوله، إنّ سحب المعدّات «مؤشّر إلى بداية الانسحاب الأميركي من سوريا».
وفي غضون ذلك، قال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، اليوم، إن بلاده أعدّت الخطط اللازمة حيال العملية العسكرية المرتقبة شرق الفرات في سوريا.


جاء ذلك في كلمة لأكار خلال تفقده مع رئيس هيئة الأركان في الجيش التركي يشار غولر، وقائد القوات البرية أوميت دوندار، الوحدات العسكرية التركية المتمركزة في ولاية شانلي أورفة على الحدود مع سوريا. وشدد الوزير التركي على أنه «سيتم دفن الإرهابيين شرق الفرات في الحفر التي حفروها في المكان والزمان المناسبين مثلما جرى خلال العمليات السابقة»، مؤكداً أن بلاده «مصمّمة بكل قوة على إنهاء الإرهاب أينما كان، سواء داخل حدودها أو خارجها». وأضاف: «أمامنا منبج وشرق الفرات، وأعددنا الخطط اللازمة في هذا الخصوص وتحضيراتنا تتواصل بشكل مكثّف».

مادة إعلانية


من جهتها اعتبرت الخارجية الروسية اليوم الجمعة، أنّ "مغادرة القوات الأميركية للمناطق السورية يجب أن يتمّ تحت إشراف الحكومة السورية"، مشيرةً إلى أنّه "من المهم عدم السماح بتعطيل المفاوضات بشأن ادلب".

وقالت الخارجية: "لا يمكن الوثوق بمغادرة القوات الأميركية لسوريا لأننا لم نشهد استراتيجية رسمية".

كما تحدثت الخارجية الروسيّة عن أنّه "من المهم تحقيق الانسحاب الكامل للإرهابيين من منطقة خفض التصعيد في إدلب"، معبرةً عن أنّ "موسكو قلقة بشأن ارتفاع عدد انتهاكات نظام وقف إطلاق النار في إدلب والذي وصل ألى أكثر من ألف".

وأكدت الخارجيّة الروسيّة، أنّ "الحكومة السورية يجب أن تسيطر على المناطق التي تنسحب منها القوات الأميركية في شمال البلاد"، وأضافت: "نحتفظ بحق الرد بشكل مناسب في حال وجود أيّ تهديدات عسكرية لأمن روسيا من قبل القوات البريطانية".

ورأت الخارجية أنّه "من المهم إقامة حوار بين الكرد ودمشق في ضوء نوايا الولايات المتحدة سحب قواتها من سوريا".

                                                طباعة الصفحة
 
  أخبار في الجولان   الجولان في الأخبار   بأقلام جولانيه
  تقارير   مجتمع   مقـالات و آراء
  مقالات اعلانية   صحة وطب   اكتشافات وتكنولوجبا
  فن وادب   رأي دليلك   سياحة وسفر
  زهور واعدة   رياضة   دوري الجولان2010
  زاوية أم محمود   حكاية المثل الشعبي   ريبوتاج دليلك
  زاوية أحبائنا الصغار   من مساهمات الزوار   سياسة