مادة إعلانية

>> دليلك نيوز >> تقارير

الجيش السوري يبسط سيطرته على مخافر حدودية مع الأردن

    06/07/2018بتاريخ :   المصدر:الميادين نت

واصل الجيش السوريّ عمليّته العسكرية على الحدود السورية الأردنية حيث بسط سيطرته على تسع نقاط من المخافر الحدودية مع الأردن ضمن الحدود الإدارية لمدينة درعا بعرض يبدأ من كيلومتر إلى ثلاثة.

القوات السورية تابعت تقدّمها بعد تحريرها 11 قرية باتجاه قرية المتاعية ومنها إلى معبر نصيب الحدودي.

مادة إعلانية


وأعلن الإعلام الحربي أن الجيش السوري حرر بلدة "النعيمة" و "مزارع الشرعة" في ريف درعا الشرقي، وحرر كذلك "اللواء 38 دفاع جوي" غرب بلدة صيدا و"اللواء 99" شمال النعيمة في ريف درعا.

وبثّ الإعلام مشاهد واكبت عمليات الجيش السوري في ريف درعا الشمالي والمواجهات مع المجموعات المسلحة الإرهابية في المنطقة.




وذكرت مصادر إعلامية أن الجيش بسط سيطرته على ستة كيلومترات من الشريط الحدودي بين الأردن وسوريا.

من جهته، أكد التلفزيون السوري أن التقدّم تركّز على الجمرك القديم في الأطراف الجنوبية لمنطقة درعا البلد، مشيراً إلى أنّ العمليات أدّت إلى تدمير عدد من منصّات إطلاق القذائف لجبهة النصرة وتكبيدها خسائر في الأرواح والمعدات.

ودخل الجيش السوري أمس الخميس بلدة صيدا في ريف درعا الشرقي وكثف عملياته على خطوط إمداد المسلحين الإرهابيين.
وذكرت وكالة سانا الرسمية أن الجيش السوري وجّه ضربات مكثفة ضد مقار وتجمعات الإرهابيين في القطاعين الشرقي والجنوبي الشرقي من محافظة درعا في إطار عملياتها المتواصلة لإنهاء الوجود الإرهابي فيها بشكل كامل.
ولفتت الوكالة إلى أن عمليات الجيش تركزت على اتجاه الجمرك القديم في الأطراف الجنوبية لمنطقة درعا البلد حيث تنتشر مجموعات مسلحة تتبع لجبهة النصرة تستهدف بالقذائف الأحياء السكنية في مدينة درعا، مشيرة إلى أن العمليات أسفرت عن تدمير عدد من منصات إطلاق القذائف وتكبيد المسلحين خسائر بالأفراد.

أما في ريف دير الزور فقد جرح جنديان أميركيان وقتل وأصيب عددٌ من عناصر "قوات سوريا الديمقراطية" خلال انفجار عدد من العبوات الناسفة بدوريتهم على الطريق بين قريتي النملية وأبو تويل.

وكالة "أعماق" التابعة لتنظيم داعش قالت إن أربعة جنود أميركيين قتلوا بتفجير عبوات ناسفة في التفجير، فيما أعلن متحدث باسم القيادة المركزية الأميركية أن التقارير عن وقوع خسائر بين صفوف قوات الحلفاء في دير الزور غير دقيقة، وأنّ ما جرى هو أن عربتين مدرّعتين تعرّضتا لتفجير ونجم عنه بعض الأضرار.

وكان الجيش السوري واصل تقدمه شرق مدينة درعا وحرر نحو 60 بالمئة من مساحة المحافظة.
وقال مراسل الميادين إنّ سيارات محملة بالمواد الإغاثية والطبية والمحروقات دخلت إلى البلدات والقرى التي انضمت إلى المصالحات في ريف درعا.

                                                طباعة الصفحة
 
  أخبار في الجولان   الجولان في الأخبار   بأقلام جولانيه
  تقارير   مجتمع   مقـالات و آراء
  مقالات اعلانية   صحة وطب   اكتشافات وتكنولوجبا
  فن وادب   رأي دليلك   سياحة وسفر
  زهور واعدة   رياضة   دوري الجولان2010
  زاوية أم محمود   حكاية المثل الشعبي   ريبوتاج دليلك
  زاوية أحبائنا الصغار   من مساهمات الزوار   سياسة