مادة إعلانية

>> دليلك نيوز >> أخبار في الجولان

مجدل شمس: ظاهرة الطفل أنيل محمود تحيي معتقد التقمص لدى رافضيه

بقلم /دليلك    01/06/2018بتاريخ :   المصدر:القناة العاشرة

الطفل أُنيل أمير محمود- وُلد قبل ثلاث سنوات ونصف لوالدين من مجدل شمس، تأخر بالنطق حتى سن العامين ولم يتكلّم الكلمات الأولى التي ينطقها الأطفال في جيله، وبعد ذلك نطق وأذهل كل من سمعه. أنيل بدأ يتكلم بطلاقة، وباللغة الانكليزية بلهجة بريطانية نقيّة، الأمر الذي أذهل وصدم والديه وعائلته التي عرضته أولاً على المختصين لأنه تأخر في الكلام، ولاحقاً على المختصين لأنه نطق بلغة لا يعرفها والديه ولا يجيدها حتى أولئك الذين عاشوا ودرسوا في انكلترا وعايشوا اللغة واللكنة البريطانية في عقر دارها.

المختصون المسؤولون عن أقسام رعاية الطفل وعن التعليم الذين طُلب منهم المساعدة في فهم حالة الطفل الظاهرة "أنيل" وقفوا مذهولين لسببين: الأول لأن هذه الظاهرة لم يستطيعوا لا هم ولا أي من المسؤولين عنهم تفسيرها، والسبب الثاني لأنهم وللمرّة الأولى في حياتهم يواجهون وجهاً لوجه -رُبما- حالة لتقمّص أرواح، ظاهرة سمعوا بها لأنهم يعملون في بيئة درزية وهي أحد أساسيات معتقدات ناسها، لكنها لم تنل سابقاً من قبلهم أي اهتمام.

برنامج "وجوه حقيقية" الذي يقدمه الصحفي المخضرم "أمنون ليفي" في القناة العاشرة في التلفزيون الاسرائيلي وجد في الطفل الظاهرة أنيل مادة تستحق البحث والتقصي، فأتت القناة بخبراء من كافة الاختصاصات المتعلقة بالنفس والسلوك وعلم الأعصاب، هؤلاء اعتقدوا في البداية أن الحالة رُبما مفتعلة أو مصطنعة أو مكتسبة من مشاهدة برامج تلفزيونية، لكن حالة وجوههم بعد اللقاء مع الطفل أو مشاهدة التسجيلات كانت مختلفة تماماً عن حالتها قبل ذلك.

العلم يقف مرفوع اليدين عن للتفسير العلمي لظاهرة "الطفل المعجزة" أنيل محمود، لكن سكان الجولان الدروز يرون بهذه الظاهرة إثباتاً إضافياً لا مكان للشك فيه عن تقمص الأرواح أحد أركان المذهب الدرزي.

وبعيداً عن كل ذلك، فالطفل الظاهرة أُنيل محمود حالة مميّزة بحاجة الى المحافظة على تميزها بقدرات غير متوفرة في روضات ومدارس قرى الجولان المحتل.

تقرير "موشيه اروش" و "حاني كلايمن"- القناة العاشرة في التلفزيون الاسرائيلي

مشاهدة التقرير عبر هذا الرابط:

פנים אמיתיות: התינוק שמדבר אנגלית

                                                طباعة الصفحة
 
  أخبار في الجولان   الجولان في الأخبار   بأقلام جولانيه
  تقارير   مجتمع   مقـالات و آراء
  مقالات اعلانية   صحة وطب   اكتشافات وتكنولوجبا
  فن وادب   رأي دليلك   سياحة وسفر
  زهور واعدة   رياضة   دوري الجولان2010
  زاوية أم محمود   حكاية المثل الشعبي   ريبوتاج دليلك
  زاوية أحبائنا الصغار   من مساهمات الزوار   سياسة