مادة إعلانية

>> دليلك نيوز >> تقارير

عدوان ثلاثي أميركي بريطاني فرنسي على سوريا

    14/04/2018بتاريخ :   المصدر:الميادين نت

عند الرابعة من فجر اليوم، أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب بدء عدوان بلاده، بالشراكة مع بريطانيا وفرنسا، على سوريا. وعند الخامسة، اعلن وزير دفاعه، جايمس ماتيس، وقف الهجمات. العدوان الثلاثي كان له شريك. طائرات الاستطلاع الاسرائيلية لم تغادر سماء البقاع اللبناني، المحاذي للحدود السورية، طوال ساعة الاعتداء. ‭‬العدوان تركز على محيط العاصمة دمشق، مستهدفاً مواقع في جبل قاسيون، وفي حي برزة. ونفى التلفزيون السوري أن يكون مطار دمشق الدولي قد تعرّض لأي اعتداء. شريكا العدوان، رئيس الوزراء البريطانية تيريزا ماي والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، خرجا ليكررا الموقف الأميركي، معلنين ان الهدف هو منع دمشق من استخدام الأسلحة الكيميائية.

مادة إعلانية


أعلن وزير الدفاع الأميركي جايمس ماتيس أن العدوان المشترك مع فرنسا وبريطانيا على سوريا قد انتهى، بعد قصف مجموعة أهداف فجر السبت. وأكد ماتيس أنه "ليس للولايات المتحدة تخطيط لأي غارات جديدة، لكن والقرار يعود لترامب في المستقبل".



وكانت الدفاعات الجوية السورية قد تصدت للعدوان الذي استهدف أيضاً مبنى الأبحاث العلمية السوري في دمشق. مراسلة الميادين قالت إن الطائرات المعتدية على سوريا انطلقت من قاعدة العديد القطرية فيما أطلق 30 صاروخ توماهوك وكروز من البحر.

التلفزيون السوري أكّد اسقاط الدفاعات الجوية السورية 13 صاروخاً بمنطقة الكسوة في ريف دمشق، وقال شهود إن منطقة برزة بدمشق أصيبت في العدوان.

وزارة الدفاع البريطانية كانت قد أعلنت أن 4 طائرات ترنيدو راف اشتركت في العدوان واستهدفت منشآت قرب منطقة حمص. رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي صرحت عند انطلاق العدوان على سوريا بأنه "‏لا بديل عن استخدام القوة ضد النظام في سوريا"، وأضافت بأن "الضربات ستكون محدودة".




بالتزامن، قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إن "الضربات الفرنسية تستهدف القدرات الكيميائية للنظام السوري".

العدوان الثلاثي على سوريا جاء رداً على مزاعم الهجوم الكيميائي في دوما في الغوطة الشرقية قبل أيام.

ونقل مراسل الميادين في واشنطن عن مراقبين قولهم إن "لجنة أميركية إسرائيلية حددت الأهداف في دمشق، وإن الرئيس الأميركي دونالد ترامب تهرّب من القضايا الداخلية بالتصعيد ضد سوريا".

وقالت وكالة الانباء السورية سانا أن الدفاعات الجوية السورية تصدت فجر اليوم لعدوان ثلاثي شنته الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا على عدد من المواقع السورية في محيط دمشق وحمص.

وذكر مراسلو سانا أن العدوان الثلاثي استهدف مركز البحوث في برزة ومستودعات للجيش العربي السوري في حمص حيث تصدت الدفاعات الجوية لعدد من الصواريخ وأسقطتها.

وقال مراسلو سانا إن “عددا من صواريخ العدوان الثلاثي استهدفت مركز البحوث في برزة ما أدى إلى تدمير مبنى يحتوي على مركز تعليم ومخابر علمية والأضرار اقتصرت على الماديات”.

وأضاف المراسلون أن “الصواريخ التي استهدفت موقعا عسكريا في حمص تم التصدي لها وحرفها عن مسارها وتسببت بجرح 3 مدنيين”.

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في تصريحات من البيت الأبيض فجر اليوم عن البدء بتنفيذ العدوان المشترك مع فرنسا وبريطانيا متوعدا بأن تأخذ العملية “الوقت الذي يلزم”.

فيما أعلنت بعد ذلك رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مشاركة بلديهما في العدوان.

وفي وقت لاحق أعلن وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس عن انتهاء العدوان الثلاثي الأمريكي الفرنسي البريطاني على سورية وأنه لا توجد حتى الآن خطط لشن هجمات إضافية زاعما أن العدوان استهدف مواقع على صلة بإنتاج وتخزين أسلحة كيميائية.


                                                طباعة الصفحة
 
  أخبار في الجولان   الجولان في الأخبار   بأقلام جولانيه
  تقارير   مجتمع   مقـالات و آراء
  مقالات اعلانية   صحة وطب   اكتشافات وتكنولوجبا
  فن وادب   رأي دليلك   سياحة وسفر
  زهور واعدة   رياضة   دوري الجولان2010
  زاوية أم محمود   حكاية المثل الشعبي   ريبوتاج دليلك
  زاوية أحبائنا الصغار   من مساهمات الزوار   سياسة