>> دليلك نيوز >> صحة وطب

هل هنالك علاقة بين الحالة النفسية وجمال البشرة الجلدية؟

بقلم /د. أنور نعمه     09/04/2018بتاريخ :   المصدر:الحياة

يتأثر الجلد بالحالة النفسية، بل انه أكثر الأعضاء تأثراً بالحالة النفسية لأنه يعكس ما بداخلنا من أحاسيس وانفعالات، فالبشرة تكون باهتة عندما تكون أحوال الشخص سيئة، في حين تبدو مشرقة عندما تكون الأحوال على ما يرام.

وتوجد علاقة وطيدة بين الحالة النفسية وجمال البشرة الجلدية، فعندما تسوء الأولى تتضرر الثانية وتصاب بالشحوب وتظهر التجاعيد والهالات السود حول العينين. وتكون البشرة أكثر تعرضاً للأمراض عند الأشخاص السريعي الغضب والانفعال.

مادة إعلانية


وثبت علمياً أن حالات التوتر العصبي والقلق والاضطراب النفسي تزيد من تهيج بشرة الجلد فتظهر الحبوب بكثرة، خصوصاً عند الطلاب خلال فترة الامتحانات التي تشهد انفعالاً نفسياً شديداً.

ويعتبر مرض الصدفية من أكثر الأمراض الجلدية تأثراً بالحالة النفسية، فهو مرض مزمن غير معد يتصف بظهور بقع حمر مختلفة الحجم والشكل تغطيها قشور بيض لامعة. ويزرع داء الصدفية مأساة نفسية لدى المصابين به، فالتشوهات الجسدية الظاهرة تخلق معاناة داخل الإنسان فيشعر بالحرج والضيق، وقد يتجنب بعضهم الاحتكاك بالمريض خوفاً من المرض مع أنه ليس معدياً، وهذا ما يدفع بالمصاب الى الانعزال عن المجتمع فيصبح فريسة للانطواء والاكتئاب.

ويمكن الحــالة النفسيـة أن تـساهم في إيـقاظ فــيـروس الهربس من غفوته في أحدى الضفـائــر العصبــيــة لينشط من جديد محدثاً فورة من الحبيبات المائية الصغيرة في الشفة تترافق مع حكة وحرقة في منطقة الإصابة.

وقد تؤدي الحالة النفسية الى اندلاع الشرى الذي يشاهد على سطح الجلد على هيئة اندفاعات جلدية مفاجئة لونها أحمر أو أبيض باهت، تكون ناتئة قليلاً عن سطح الجلد وتترافق مع حكة شديدة. وتزول الاندفاعات تلقائياً بعد دقائق أو ساعات لتشاهد في أماكن أخرى، وهكذا دواليك.

                                                طباعة الصفحة
 
  أخبار في الجولان   الجولان في الأخبار   بأقلام جولانيه
  تقارير   مجتمع   مقـالات و آراء
  مقالات اعلانية   صحة وطب   اكتشافات وتكنولوجبا
  فن وادب   رأي دليلك   سياحة وسفر
  زهور واعدة   رياضة   دوري الجولان2010
  زاوية أم محمود   حكاية المثل الشعبي   ريبوتاج دليلك
  زاوية أحبائنا الصغار   من مساهمات الزوار   سياسة