21/08/2017
مادة إعلانية

الصفحة الرئيسية >> دليلك نيوز >> مقالات اعلانية

فيديو ندوة مشروع توليد الكهرباء من الرياح في الجولان

    10/08/2017بتاريخ :   المصدر:دليلك


في إطار مشاركة الجمهور حول مشروع توليد الكهرباء من الرياح من قرى الجولان، أقامت شركة انرجكس م.ض. من خلال شركة أران אר"ן للطاقة النظيفة م.ض. بتاريخ 19/7/2017 ندوة في قاعة ثانوية مجدل شمس حضرها عدد من المزارعين المرجّح أن يتم بناء توربينات المشروع في أراضيهم الزراعية أو بالقرب منها، بالاضافة الى عدد من المهتمين بالموضوع.



تحدّث بالندوة كل من السيد صالح طريف - رئيس إدارة شركة أران م.ض.، الشيخ طاهر أبو صالح، السيد أسي ليفنغر مدير عام شركة انرجكس، تومر غولدخلف- رئيس طاقم التخطيط بشركة انرجكس، والخبير البيئي السيد دفيد منينغر.



افتتح الندوة السيد صالح طريف بالحديث عن إحياء مشروع توليد الكهرباء من الرياح بعد توقف دام حوالي 10 سنوات بعد أن سمح الجيش الاسرائيلي أقامة المشروع في مناطق معينة وليس في كل المناطق الزراعية في بساتين الجولان وذلك لأسباب أمنية.



الشيخ طاهر أبو صالح تحدّث عن الأهمية الاقتصادية التي سيأتي بها هذا المشروع الضخم شارحاً فائدة المشروع لأبناء المنطقة من خلال توفير فرص العمل للأيدي العاملة والمهندسين والمقاولين الذين سيشيدون هذا المشروع طالباً من الجميع العمل لإنجاح المشروع.



السيد أسي ليفنغر مدير عام شركة انرجكس تحدّث عن شركة انرجكس وعن المشاريع المماثلة التي شيدتها شركة انرجكس في مجال توليد الطاقة الخضراء بحيث تملك الشركة أول وأكبر منشأة لتوليد الكهرباء من اللوحات الشمسية في اسرائيل في (ناؤوت حوفيف) تحتوي على 400 الف بانيل بقدرة 37.5 ميغاوات وكذلك تملك ثاني أكبر مشروع لتوليد الكهرباء من الرياح في بولندا.



أما عن مشروع توليد الكهرباء من الرياح - والذي تعتزم الشركة إقامته في بساتين قرى الجولان وبالتحديد في منطقتي رعبنة وسحيتا والذي حصلت الشركة على تصريح مشروط من الجيش الاسرائيلي بعد أن كانت هذه المشاريع مرفوضة بالمطلق، قال أن المشروع وبعد فحص الجدوى هو في مراحل التخطيط المتقدمة. القدرة الانتاجية للمشروع تصل الى 155 ميغاوات ويشمل تشغيل 44 توربينة رياح- وهو أكبر مشروع توليد الكهرباء من الرياح في اسرائيل.



رئيس طاقم التخطيط بشركة انرجكس، تومر غولدخلف، قال أن الرياح في الجولان هي كنز توجب معرفة كيفية استغلاله.. وأضاف أن هذ المشروع هو مشروع كبير - قادر على تزويد شبكة الكهرباء بنسبة 1.5% من الاستهلاك العام لكل اسرائيل.. وهذه نسبة عالية جداً، ولكي يصل الكهرباء المستخرج الى شبكة الكهرباء القطرية يجب أن تُنقل بـ 14 كابل كهرباء توتر عالي تحت الأرض.



الخبير البيئي السيد دفيد منينغر قال أنه تم قياس نسبة الضوضاء في قرى الجولان على امتداد أسابيع خلال أيام الأسبوع الهادئة وكذلك في أيام نهاية الأسبوع، وتبيّن أن مشروع المراوح لن يؤثّر في زيادة في الضوضاء للسكان. وبالنسبة للمنظر العام فإن المشروع لن يؤثر عليه وهنالك كافة الاحتياطيات التي تتخذها الشركة للحفاظ على الحياة البرية وخصوبة التربة.

                                                طباعة الصفحة
 
  أخبار في الجولان   الجولان في الأخبار   بأقلام جولانيه
  تقارير   مجتمع   مقـالات و آراء
  مقالات اعلانية   صحة وطب   اكتشافات وتكنولوجبا
  فن وادب   رأي دليلك   سياحة وسفر
  زهور واعدة   رياضة   دوري الجولان2010
  زاوية أم محمود   حكاية المثل الشعبي   ريبوتاج دليلك
  زاوية أحبائنا الصغار   من مساهمات الزوار   سياسة