23/07/2017
مادة إعلانية

الصفحة الرئيسية >> دليلك نيوز >> أخبار في الجولان

افعى سامة تلدغ امرأة من الجولان خلال عملها بقطف الكرز

    30/06/2017بتاريخ :   المصدر:موقع هنا


وصلت غرفت الطوارئ في المركز الطبي "زيف" في صفد امراة (64) عام من قرية بقعاتا في الجولان وهذا خلال عملها بقطف الكرز حيث لدغتها الافعى السامة " تسيفع" بكف يدها.

تلقت المصابة العلاج في قسم الطوارئ حيث تم حقنها بمصل ضد السم وتم نقلها في وضع صحي خطير الى قسم العناية المكثفة.

الجدير بالذكر ان هذه الحادثة الثانية خلال اسبوع تلدغ امراة عاملة في الكروم من قبل افعى سامة حيث وصلت قبل ايام مستشفى صفد صبية من مسعدة عملت في احدى كروم العنب اثر لدغة افعى سامة.

في هذه الايام الحارة تخرج الافاعي من جحورها ويكثر تواجدها في كثير من اماكن تواجد الانسان وعليه يجب اخذ الحيطة والحذر في مثل هذه الايام:



إنّ أغلبَ الأفاعي غير سامّة، وعلى الرُّغم من ذلك فإنّ التعرّض للّدغ من أيّ أفعى سيكون سيّئاً. من الصّعب التمييز بين الأفاعي السَّامة والأفاعي غير السَّامة لذلك يجب التعامل مع لدغات جميع الأفاعي وكأنها سامة

أعراض لدغ الأفعى السّامة
يُمكن تمييز لدغة الأفعى عن غيرها بوجود ثقبين أو جرحين في مَنطقة اللدغ، وتختلف أعراض لدغ الأفعى السّامة باختلاف نوع الأفعى، بشكلٍ عام إنّ أعراض لدغة الأفعى هي كالآتي:

الشّعور بالضعف، والدوار. فقدان الوعي. التشنّجات. غثيان، وقيء. إسهال. زيادة سرعة النبض. اضطراب التنسيق العضلي. تورُّم واحمرار في منطقة اللدغ. خدر في الوجه والأطراف. الشعور بالألم في منطقة اللدغ. اضطراب الرؤية. صعوبة التنفس. التعرُّق، وسيلان اللعاب.

* الإسعافات الأولية للدغة الأفعى من الأمور الواجب مُراعاتها عند التعرّض للدغ الأفعى الآتي:
- طلبُ المساعدة الطبيّة بشكلٍ عاجل. الهدوء، والحدّ من الحَركة قدر الإمكان؛ لأنّ الحركة تُسرِّع من انتقال السُّم في الجسم. التخلّص من المجوهرات أو الألبسة المُحيطة بمنطقة اللدغ لأنها ستتورَّم.

- التقاط صورة للأفعى إن أمكن للتعرّف على نوعها، وتحديد العلاج المناسب، وعدم مُحاولة الإمساك بها.

- تنظيف الجرح بلطف، وتَغطيته بقطعة قماش نظيفة.

- عند الوصول إلى المركز الطبي يُمكِن تَحديد العلاج اعتماداً على الأعراض التي تظهر على المصاب، وقد يبقى المُصاب تحت المراقبة الطبيّة لمدة 24 ساعة؛ حيث إنّ بعضَ الحالات قد تستغرق وقتاً طويلاً لتتطوّر الأعراض لديها.



الأمور الواجب الامتناع عنها عند التعرض للدغة أفعى، لأنها قد تزيد الوضع سوءاً، فهي:

- امتصاص السُّم عن طريق الفم، أو عن طريق مضخة الشفط. غسل منطقة اللدغ، لأنَّ ذلك سيفوت فرصة فحص بقايا السُّم والتعرف على نوع الأفعى، و تحديد العلاج الأفضل. استخدام كمادات باردة مكان الجرح. رفع منطقة اللدغ فوق مستوى القلب. إعطاء المصاب مسكنات للألم، أو أية أدوية إلا تحت الإشراف الطبي. تناول أي نوع من الطعام، أو الشراب. جرح منطقة اللدغ. استخدام العاصبة.

* الوقاية من لدغ الأفاعي للوقاية من لدغ الأفعى يُنصح بما يلي:
- تجنب الجلوس، أو إدخال الأيدي في الأماكن التي قد تشكل مخبأً ملائماً للأفاعي مثل، الأجمات، أو بالقرب من الأشجار، والأعشاب الطويلة، أو الصخور.
- الانتباه والنظر للأسفل أثناء المشي في الأماكن التي قد تتواجد فيها أفاعي.
- عدم محاولة الإمساك بأفعى حتى لو كانت ميتة، لأن بعض الأفاعي لديها القدرة على اللدغ بعد موتها بدقيقة أو نحوها.
- ارتداء أحذية المشي طويلة العنق. -
- افتعال الضجة أثناء المشي في أماكن تواجد الأفاعي، لإعطائها الفرصة للهرب.



                                                طباعة الصفحة
 
  أخبار في الجولان   الجولان في الأخبار   بأقلام جولانيه
  تقارير   مجتمع   مقـالات و آراء
  مقالات اعلانية   صحة وطب   اكتشافات وتكنولوجبا
  فن وادب   رأي دليلك   سياحة وسفر
  زهور واعدة   رياضة   دوري الجولان2010
  زاوية أم محمود   حكاية المثل الشعبي   ريبوتاج دليلك
  زاوية أحبائنا الصغار   من مساهمات الزوار   سياسة