24/08/2017
مادة إعلانية

الصفحة الرئيسية >> دليلك نيوز >> صحة وطب

"الجارنك"... فاكهة الفتيات المفضلة

    08/05/2017بتاريخ :   المصدر:دليلك


نزوله إلى الأسواق في الجولان يعد مؤشراً على قدوم الربيع، يتباهى البائعون بعرضه في أسواق المدن السورية وينادون عليه "برّاق يا أخضر"، فهو يعتبر من الفواكه المفضلة لدى جميع الناس وبشكل خاص فإنّ الفتيات الشابات والنساء هن الأكثر إقبالاً على شرائه بسبب حموضته التي تمنحهن شعوراً بالحيوية والنشاط، ولذلك يتناولنه في أي وقت من النهار والمساء، فيما لا يفضل غالبية الرجال تناوله أكثر من مرة واحدة في اليوم.



تشتهر قرية عين قنية في الجولان بزراعة الجارنك نظراً لعلوها المنخفض مقارنةً بباقي قرى الجولان، لذلك فإن غالبية انتاج محصول الجارنك في عين قنية يتم تسويقه في قرى الجولان. حيث يبدأ المزارعون والأهالي بجني محصول "الجارنك" في عين قنية منذ منتصف شهر نيسان ويستمر حتى منتصف أيار، ويعتبر أول فواكه الصيف، وشجرة "الجارنك" شجرة كبيرة يصل طولها أحياناً الى عدة أمتار، وهي شديدة الخضرة تبدو الثمار عليها كاللآلئ المدلاة. ثمارها كروية الشكل خضراء اللون كما ويطلق عليه كذلك اسم "الجانرك".

ولأنه أول محاصيل الربيع يكون سعر الجارنك عالياً جداً يصل سعر الكيلوغرام الواحد في أسواق الجولان عند بداية جني المحصول الى أكثر من 40 شيكلاً (11 دولار) بينما يهبط السعر تدريجياً مع وصول كميات أكثر من المحصول الى الاسواق ليبقى المحصول الأغلى سعراً على الإطلاق حتى بعد إغراق السوق بهذه الفاكهة.

وفي دول الشرق الأوسط يتم بيع محصول الجارنك بالغرامات بدل الكيلوغرام، وبحسب الخبر الذي نشرته صحيفة السي ان ان تورك فان اكشاك بيع الفواكه والخضروات في تركيا بدأت ببيع الجارنك هذا العام حسب طلب الزبائن بالغرامات حيث يقدم في كيس يحتوي على 7-8 حبات من الجارنك بوزن 100 غرام وبيعه بسعر 30 ليرة تركية اي ان الكيلو غرام الواحد من فاكهة الجانرك الاخضر هي 300 ليرة تركي، وبحسب الباعة فانهم لم يبيعوا لاي زبون اكثر من كيس واحد بزنة 100 غرام بسبب ارتفاع سعره المفرط لانه لم يقم اي شخص بشراء اكثر من 100 غرام منه.

وفي سورية وفي فترة نزول الجارنك تكثر عربات الباعة الجوالين في أسواق الخضار والأسواق التجارية، وهذا ما يدفع عشاق "الجانرك" لشرائه، فإن الباعة بدورهم يتسابقون لعرضه بمختلف أحجامه، فمنه الصغير والوسط والكبير (الفحل) كما يطلقون عليه، ويعرضونه بشكل لافت للنظر، مع حرصهم على وجود الوعاء الممتلئ بملح الطعام الناعم على أحد جوانب العربة وينادون عليه "برّاق يا أخضر"».

والجارنك من فصيلة اللوزيات، أي الخوخ والدراق واللوز والكرز، تظهر أزهاره ويثمر قبلها بنحو شهرين قبل أن يصبح خوخاً، يتميز بطعم حامض يميل إلى المزّ، ويأخذ في الحلاوة كلما تأخر موعد قطافه ثم يتحول إلى خوخ أصفر في شهر حزيران، والجانرك الذي يعتبر أحد أصول ثمار الخوخ يقطف عادة بلونه الأخضر قبل أن ينضج ويتحول لونه الى الأصفر وطعمه حلو.

فوائد الجارنك:
يعدّ فاتحاً للشهية قبل الطعام، ومنظفاً للحليمات الذوقية والأسنان، ومهضماً مفيداً بعد الطعام نظراً لاحتوائه على سوائل وأحماض عضوية تساعد في الهضم، وأيضاً هو يحتوي على فيتامين C، ويحتوي على المغنيزيوم الذي يكون سبباً في تحسين المزاج، ويحتوي على البوتاسيوم أيضاً وهذا يضبط الضغط إضافة إلى فائدته في تنشيط الكلى.


                                                طباعة الصفحة
 
التعليقات المرسلة

لا يوجد تعليقات

  أخبار في الجولان   الجولان في الأخبار   بأقلام جولانيه
  تقارير   مجتمع   مقـالات و آراء
  مقالات اعلانية   صحة وطب   اكتشافات وتكنولوجبا
  فن وادب   رأي دليلك   سياحة وسفر
  زهور واعدة   رياضة   دوري الجولان2010
  زاوية أم محمود   حكاية المثل الشعبي   ريبوتاج دليلك
  زاوية أحبائنا الصغار   من مساهمات الزوار   سياسة