18/11/2017
مادة إعلانية

الصفحة الرئيسية >> دليلك نيوز >> مقالات اعلانية

شركة انرجيكس ومشروع توليد الكهرباء من الرياح في قرى الجولان

    19/03/2017بتاريخ :   المصدر:دليلك


تعتزم شركة (انرجيكس) إقامة مشروع لتوليد الكهرباء من قوّة الرياح في الجولان باستخدام توربينات الرياح وتحديداً في منطقتي رعبنا وسحيتا داخل أراض زراعية تعود ملكيتها لمزارعين من مسعدة ومجدل شمس وبطاقة إنتاجية تصل الى 150 ميغاوات حيث تقدّر أن تصل كلفة المشروع الى حوالي مليار شيكل.

وشركة (انرجيكس) للطاقة المتجددة هي شركة برأسمال حوالي مليارد شيكل وواحدة من مئة شركة كبرى في اسرائيل يتم التداول بأسهمها في بورصة تل أبيب. وتعتبر من أكبر الشركات التي تعمل في مجال انتاج الطاقة الخضراء، حيث أقامت في بولندا ثاني أكبر مشروع لتوليد الكهرباء من الرياح في البلد بتكلفة وصلت الى 250 مليون دولار وبطاقة انتاجية تصل الى 106 ميغاوات، وكذلك مشروع נאות חובב لتوليد الطاقة الكهربائية من الطاقة الشمسية والذي وصلت تكلفته الى 100 مليون دولار.

لقاء مع الوزير السابق صالح طريف رئيس إدارة الشركة والمدير العام آسي ليفنغر حول هذا المشروع:


ويقول السيد آسي ليفنغر مدير عام شركة (انرجيكس) أن مشروع توليد الكهرباء من الرياح والتي تعتزم الشركة تنفيذه في منطقتي سحيتا ورعبنه في شمالي الجولان هو مشروع فريد من نوعه في هذا المجال، حيث ستصل طاقته الانتاجية الى 150 ميغاوات بمجموع 40 مروحة (توربينة) وبتكلفة إجمالية تصل الى حوالي مليارد شيكل.

وستكلف شركة (انرجيكس) شركة (فيستاس) الدنماركية لتنفيذ المشروع، وتعتبر شركة فيستاس شركة عالمية رائدة في مجال تنفيذ مشاريع توليد الكهرباء من طاقة الرياح، حيث ستدرب مهندسين وتقنيين محليين من الجولان لغرض صيانة المشروع بعد إقامته.

مراوح توليد الكهرباء التي تم التعاقد على تركيبها في هذا المشروع هي مراوح آمنه وحسب المواصفات الأوروبية، من حيث المحافظة على الصحة العامة وعلى البيئة المحيطة وجودة الحياة للسكان.

سيفتح المشروع فرص العمل للمئات من أبناء المنطقة، حيث ستبقى فرص الاستفادة من إقامة المشروع حصرية للمقاولين المحليين والمنشآت الخدماتية المحلية العاملة في قرى الجولان.

ولتنفيذ المشروع لا بد من توسيع الطرقات والشوارع المؤدية الى المشروع، وعليه فستعمل الشركة على توسيع وتهيئة كافة الطرقات الأمر الذي سيصب في نهاية المطاف في مصلحة هذه الجمعيات وكافة المزارعين في مناطق المشروع.

وكما هو متبع في المشاريع العالمية، وبعد دخول المشروع حيز العمل، سيتم انشاء مشروع سياحي يستقطب مئات السياح في أيام نهاية الاسبوع الأمر الذي سينعش المنشآت السياحية في المنطقة كالفنادق والمطاعم وغيرها.

وبالنسبة للعلاقة بين الشركة وأصحاب الأراضي، فإن الشركة تؤكد أن العلاقة بينها وبين مالكي الأراضي المستأجرة هي فقط علاقة أجار واسئجار للأرض المحددة وللمدة الزمنية المسجلة في العقد.

مشروع توليد الطاقة الكهربائية من الرياح هو مشروع حيوي سيعود جزء من انتاجه بالمنفعة على سائر سكان الجولان حيث ستقوم الشركة بتطوير البنى التحتية في المناطق القريبة من مناطق المشروع، مروراً بالعائد الاقتصادي الممتاز الذي سيحصل عليه المزارع صاحب الأرض الذي تستأجر الشركة قطعة من أرضه لاقامة مروحة الريح، وكذلك الجيران وكافة المزارعين الذين ستمر في أراضيهم كوابل نقل الطاقة الكهربائية، وكذلك الجمعيات الزراعية والمجالس المحلية والكثيرين من أصحاب المهن كالمهندسين والتقنيين والمقاولين والعاملين في القطاع السياحي وغيرهم، كذلك وتتعهد الشركة إعطاء منح دراسية سنوية لطلاب جامعيين من قرى الجولان والدارسين في الجامعات الاسرائيلية من كافة مجالات الدراسة.

                                                طباعة الصفحة
 
التعليقات المرسلة

لا يوجد تعليقات

  أخبار في الجولان   الجولان في الأخبار   بأقلام جولانيه
  تقارير   مجتمع   مقـالات و آراء
  مقالات اعلانية   صحة وطب   اكتشافات وتكنولوجبا
  فن وادب   رأي دليلك   سياحة وسفر
  زهور واعدة   رياضة   دوري الجولان2010
  زاوية أم محمود   حكاية المثل الشعبي   ريبوتاج دليلك
  زاوية أحبائنا الصغار   من مساهمات الزوار   سياسة