29/03/2017
مادة إعلانية

الصفحة الرئيسية >> دليلك نيوز >> تقارير

ملف "تحرير الجولان".. رسائل الضغط السياسي المتبادل

    11/03/2017بتاريخ :   المصدر:وكالات


في محاولة لإعادة إنتاج قضايا جديدة تملأ الوقت المستقطع من عمر الأزمة السورية، عاد ملف "الجولان السوري المحتل" ليطفو على السطح مجدداً بعد طول سبات إلى حين التوافق على حل سياسي شامل من قبل الأطراف الدولية والإقليمية الفاعلة في الساحة والأزمة السورية.

الاشارة الاولى جاءت في مفاوضات جنيف 4 الأخيرة، حيث نجح بشار الجعفري مندوب الحكومة السورية في إضافة بند "مكافحة الإرهاب" إلى أجندتها، تضمّنت الإشارة إلى تحرير الجولان السوري المحتل، في شقه الثاني، وكان لافتاً الحديث عن إدراج مثل هذا البند في مفاوضات سورية - سورية تتعلّق بإيجاد حل سياسي في سوريا.

الإشارة الثانية التي تستحق الوقوف عندها هي إعلان "حركة النجباء" العراقية من طهران عن تشكيل "فيلق لتحرير الجولان السوري"، مبدية استعدادها لمساندة الجيش العربي السوري باستعادة الجولان في حال طلب ذلك.
ونقل موقع الحركة عن المسؤول العسكري لها قوله: "امتثالاً لتكليفنا الشرعي، وبناءً على توجيهات سماحة الشيخ أكرم الكعبي، الأمين العام لحركة النجباء، نعلن عن تشكيل لواء تحرير الجولان".

مادة إعلانية


وأضاف: "لواء تحرير الجولان مهمته الأساسية هي مساندة الجيش العربي السوري بتحرير أراضيه المغتصبة، ورفع المظلومية عن الشعب السوري"، مضيفاً: "تشكيل لواء تحرير الجولان خطوة باتجاه تحرير المقدسات في فلسطين المحتلة، وإعاقة المشروع الاستكباري في المنطقة"، وفق تعبيره.

وقال موقع "روسيا اليوم"، إن المتحدث باسم الحركة هاشم الموسوي، قال خلال مؤتمر صحفي من العاصمة الإيرانية طهران: "بعد الانتصارات الأخيرة شكّلنا فيلقاً لتحرير الجولان. هذا الفيلق مدرّب ولديه خطط دقيقة، ومكوّن من قوات خاصة مسلّحة بأسلحة استراتيجية ومتطوّرة، وإذا طلبت الحكومة السورية فنحن مستعدون إلى جانب حلفائنا لتحرير الجولان".

ثالث هذه الإشارات ما أعلنته تقارير إعلامية نقلاً عن مصدر قريب من رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، أن موسكو ستسمح للطيران الإسرائيلي باستهداف قوات حزب الله اللبناني من الأجواء السورية.

ويندرج في هذا السياق ما قاله وزير ما يسمّى "استيعاب المهاجرين وشؤون القدس" في حكومة الاحتلال الإسرائيلي، زائيف إلكين: إن "المحادثات التي يجريها رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، في موسكو، الخميس، هامة للغاية"، متوقّعاً أن تسمح موسكو لإسرائيل بالتحليق بحرّية تامة في المجال الجوي السوري فيما يخص متابعة نشاطات حزب الله.

لكن التسريبات الإسرائيلية عن "سماح" موسكو لإسرائيل باستهداف حزب الله في سوريا، سرعان ما نفاها المتحدث باسم الكرملين، ديمتري بيسكوف، الذي قال: "لا مكان لهذه المزاعم بالواقع على الإطلاق". وشدد على أن هذا الموضوع لم يطرح في سياق الاتصالات الروسية الإسرائيلية، وغير وارد ضمن المباحثات بتاتاً".

من جهة أخرى، تحاول إيران من خلال الإعلان عن استعدادها لتحرير الجولان السوري عبر تشكيل فيلق جديد من حركة النجباء العراقية، ويضم عناصر من حزب الله اللبناني وقوات حليفة له في لبنان، المساومة على هذه الورقة، وتوجيه رسائل داخلية بخصوص التزامها بمشروع المقاومة، وخارجية إلى المجتمع الدولي؛ بأن "أمن إسرائيل" بات على المحك مع اقتراب قوات حليفة لها من الجنوب السوري.

ويرى مراقبون أن ملف تحرير الجولان ليس وارداً في الوقت الراهن بسبب تعقيدات المنطقة، لكن رغبة أطراف عدة في "المتاجرة" و"المساومة" على هذه الورقة تغري الكثيرين بالتلويح بها، واستثمارها لغايات سياسية داخلية وخارجية، لكن السؤال الذي يظل قائماً: هل ستبقى ورقة الجولان حبيسة المساومات والرسائل السياسية؟ أم أن أمراً ما يجري الإعداد له بهدوء بعيداً عن الأضواء، في جبهة عرفت "السكون" لنحو 50 عاماً؟


                                                طباعة الصفحة
 
التعليقات المرسلة

لا يوجد تعليقات

  أخبار في الجولان   الجولان في الأخبار   بأقلام جولانيه
  تقارير   مجتمع   مقـالات و آراء
  مقالات اعلانية   صحة وطب   اكتشافات وتكنولوجبا
  فن وادب   رأي دليلك   سياحة وسفر
  زهور واعدة   رياضة   دوري الجولان2010
  زاوية أم محمود   حكاية المثل الشعبي   ريبوتاج دليلك
  زاوية أحبائنا الصغار   من مساهمات الزوار   سياسة