مادة إعلانية

>> دليلك نيوز >> تقارير

بيان شجب واستنكار حادث التعرض لسيارة الإسعاف العسكرية

    23/06/2015بتاريخ :   المصدر:دليلك

عقد صباح اليوم اجتماع طارىء في مقام النبي شعيب عليه السلام لبحث تطورات التعرض لسيارة الاسعاف العسكرية هذا نصه:

1. نشجب ونستنكر وندين، بشكل لا يقبل التأويل، حادث التعرض لسيارة الإسعاف العسكرية في هضبة الجولان والاعتداء على المصابين الذين اقلتهم.

2. القيم والتقاليد المعروفية الاصيلة والمبادئ الانسانية الاساسية تحرم بشكل قاطع التعرض لإنسان أعزل حتّى ولوكان عدواً. فكم بالحري الاعتداء على جرحى ومصابين داخل سيارة اسعاف، مهما كانت هويتهم او انتماءاتهم.

3. ألطائفة الدرزية عُرِفت بإغاثة المستغيث وايوائه والحفاظ عليه. ليس من شِيَم احفاد سلطان باشا الاطرش القيام بهذه الأعمال المرفوضة جملة وتفصيلا ولا نقبلَ اي عذرا لها.

4. قيادة الطائفة الدينية والسياسية والاجتماعية ترفض بشكل قاطع استعمال العنف بشَتّى وسائله واساليبه كتعبيرٍ عن موقف معيين وستقوم باتخاذ اجراءات دينية واجتماعية للحد من اعمال العنف في هذه الفترة الحساسة التي نعيشها.

5. نعيش في دولة قانون ويجب العمل والاحتجاج والتظاهر في نطاق ما هو مسموح به فقط. لا يقبل العقل والمنطق ان يقوم البعض بأخذ زمام الامور متجاهلين القوانين والانظمة والاعراف.

6. يخطئ من يظن ان من مثل هذه الاعمال تحقق ولو مطلبا بسيطاً او انها تعود بالفائدة على إخواننا في سوريا. على العكس، فقد تؤدي اعمالٍ كهذه الى دواعٍ سلبية من شأنها ان تجلب المضرة لإخواننا بالإضافة الى اوضاعهم الغير مستقرة اصلاً.

7. ان تضامننا الشامل والواضح مع الاخوة في سوريا لا يعني ابدا ان يقوم البعض او القلة بالتصرف بشكل منافٍ للأعراف والمواثيق الدولية المتبع بها حتّى في حالة الحرب.

8. ندعوا نهارا وليلا ونعمل جل وقتنا لمناصرة اخواننا في سوريا. لا نتوقف ولو للحظة عن مد لهم يد العون لهم بكل الوسائل المتاحة امامنا. نصلي ونبتهل الى عودة الاستقرار والطمأنينة الي سوريا والى شعب سوريا على مختلف طوائفه وأطيافه.

9. هناك من يحاول ان يَشُّقَ موقف الطائفة الموحد في البلاد عبر بث اشاعات هدفها البلبلة وإحداث خلافات. دعونا نُفَوِّتَ الفرصة عليه.

9. نناشد شبابنا واخواننا اينما كانوا التصدي لنداءات التحريض التي قد تدفع البعض الي القيام بأعمال غير أخلاقية وغير انسانية وعليه، سنقوم بحملات توعية لدى ابناء الطائفة عامة والشباب خاصة في جميع القرى الدرزية لتجنب اعمال العنف والتحذير من دواعيها.

10. بالرغم من خطورة الحادث، الّا انه لا يعبر ابدا عن ابناء الطائفة في البلاد ويجب التعامل معه كحادث استثنائي ناتج عن تضخيم مفتعل للأمور والاوضاع ووضعه في الخانة الملائمة وتقديم من له ضلعٍ بذلك الى المحاكمة.

                                                طباعة الصفحة
 
التعليقات المرسلة
  1.

المرسل :  

درزي مفتخر وعاقل متزن

بتاريخ :

23/06/2015 14:59:36

التعليق :

.ليس من الرجوله والبطوله..ولا يمت لانساتيه بصله ما حدث .ان التعرض لجرحى وابراز العظلات على انسان مهما كان لايستطيع الدفاع عن نفسه ان الغوغاء التعبيريه عن شعور والسطحيه التفمريه بعدم وعي الامور يجرنا الى امور لا تحمد عقباها وتدخلنا في متاهات بيدنا صنعناها وليس بيدنا انهاؤها ما حصل ليس دفاع عن الدروز. خاصه ونحن في موقع لا يمكننا ان ندافع عنهم ساعه الجد ان ما يحدث قرب حضر هو قتال بين معارضه وجيش النظام وليس قتال ضد قريه حضر ان جيش النظام يظم ليس فقط دروز بل من معظم النسيج السوري لو كانت الحرب ضد الدروز عيب علينا ان لا نقف ونعبر عن نخوتنا باي شكل حتى لو اقتضى الامر. اجتياز خط النار... لكن هناك من هم. يعانون من اميه السياسه وطفوله الوطنيه...ولهم مإرب اخرى يريدون استدعاء العداوه للطائفه من المحيط ...خدمه لمصالح فارسيه

  2.

المرسل :  

هايل ابراهيم

بتاريخ :

23/06/2015 15:06:53

التعليق :

هذا العمل اقل مايوصف انه عمل جبان ونذل وليس من شيمنا وعاداتنا..صحيح انه عدو ولكن هناك قانون .دع القانون ياخذ مجراه ولا تكونوا كالوحوش...

  3.

المرسل :  

ابن المجدل

بتاريخ :

23/06/2015 21:12:35

التعليق :

يا عيب الشوم على هيك قيادة -- واقفة مع العدوين وعبتستنكر اعمال الابطال يلي رفعت راس الطايفة بلبنان وبسوريا وعبيحكي عنها كل الشرق الأوسط-- نحنا عهالموقف ماشيين ومش متراجعين وملاحظة مهمة جدا الشيخ موفق طريف مسؤول عن الدروز من جسر بنات يعقوب ولرايح ... نحنا عنا قيادة مشايخنا وشبابنا وعنا موقف بشرف كل درزي بالعالم ... ورح نظل رافيعن راية النصر للموت

  أخبار في الجولان   الجولان في الأخبار   بأقلام جولانيه
  تقارير   مجتمع   مقـالات و آراء
  مقالات اعلانية   صحة وطب   اكتشافات وتكنولوجبا
  فن وادب   رأي دليلك   سياحة وسفر
  زهور واعدة   رياضة   دوري الجولان2010
  زاوية أم محمود   حكاية المثل الشعبي   ريبوتاج دليلك
  زاوية أحبائنا الصغار   من مساهمات الزوار   سياسة