>> دليلك نيوز >> أخبار في الجولان

غابه مسعدة لن تكون مكب للنفايات

    17/02/2015بتاريخ :   المصدر:سلطه الطبيعة والحدائق

في الاسابيع الأخيرة قامت سلطه الطبيعة والحدائق بحملة نظافة لغابه مسعدة وعملت على تسهيل حركه الزوار بإعاقة حركه المركبات والسيارات بهدف اقامه متنزه منظم لرفاهية الزوار حيث خُصِصَت أماكن للشواء وذلك بالقرب من المدخل الجنوبي الغربي لقريه مسعدة.



غابه مسعدة:
غابه مسعدة (المعروفة أيضا غابه أودم) هي جزء من المساحة المشجرة الأكبر التي غطت شمال الجولان قديمًا.

مساحه الغابة غالبيتها محمية طبيعية وتقدر ب20 الف دونم, تقع الغابة بين قرى مسعدة بقعاثا عين قنيه ومن الشمال كيبوس الروم.
البنيه البيئية لغابه مسعدة تختلف عن البنيه البيئية لغابات وأحراش حوض البحر الابيض المتوسط, الغالبية العظمى من أشجار الحرش هي السنديان (حوالي 80% منه) بالإضافة إلى أشجار السرو والصنوبر. يبلغ ارتفاع الأشجار في الحرش حتى 7 أمتار. بالإضافة إلى عبهر (اللبنة) , الزعرور, السريس والبطم.

فترة الإزهار في الجولان من أجمل ما قد يراه الإنسان في الطبيعة، وذلك لكثرة النباتات المتنوعة والأزهار التي تنبت به، ولطول فصل الربيع فيه، الذي يمتد اعتباراً من شهر شباط في الجنوب وحتى حزيران في جبل الشيخ. من أشهر أزهاره شقائق النعمان، وأزهار نادرة وجميلة جداً مثل السوسن.

الثديات: انقرضت الثديات الكبيرة المفترسة من الجولان. ويحكى أن آخر "دب سوري" عاش في المنطقة تم اصطياده في العام 1917، ولكنه ما زالت هناك بعض الذئاب والضباع والتي حيكت حولها العديد من الخرافات الشعبية قديماً. ولكن هذه الحيوانات أيضاً بأعداد قليلة جداً يهددها خطر الانقراض.

أما أهم الحيوانات المفترسة الصغيرة المتواجدة بكثرة اليوم في الجولان فهي الثعالب، السمور، القط البري، قط المستنقعات، قط الصحراء، النسناس.

ومن الثديات البرية الموجودة بكثرة في الجولان: الغزلان (أكثر من 1000 غزال موجودة حالياً في الجولان)، الخنازير البرية، بالإضافة إلى القوارض المنتشرة بكثرة.

ومن الظواهر المميزة التي ينصح بزيارتها في غابه مسعدة منطقه الجوبة الكبرى والتي تعتبر ظاهره بازلتيه غريبه لم يحدد العلماء كيفيه تكونها, تل قصعه ويعتبر منطقه حرشيه بداخل الغابة وتل أودم وهو عباره عن تل بركاني يجسد فتره الثوران البركاني في المنطقة وتكون هضبه الجولان.



في بداية الخمسينات منعت الحكومة السورية قطع الأشجار فيه وأقامت عليه حراسة، وتعرض المخالفون لغرامات مالية وللسجن، الأمر الذي أدى إلى إعادة نمو الأشجار في قسم لا بأس به من الحرش الأصلي. ولكننا لا نزال نرى حتى اليوم بقعاً جرداء كانت تستخدم كمفحم على ما يبدو.
مراقبو سلطه الطبيعة والحدائق يعملون جاهدين لمنع قطع الأشجار وصيد الحيوانات
الغير قانوني ورمي النفايات البيتية ونفايات العمار في جانبي الغابة.



جديد في غابه مسعدة:
في الأسابيع الأخيرة قامت سلطة الطبيعة والحدائق بقياده افيعد بلنسكي مراقب شمال الجولان وأيمن الغوطاني مراقب غابة مسعدة وعلى مدار سبعه أيام بأعمال تنظيفات جذرية بمساعدة مقاولين وعمال نظافة وتم إخراج أكثر من 100 طن نفايات من كافة أرجاء الغابة. وتتبعًا لذلك أُقيمت حواجز لسد الطرقات ومنع المركبات من الدخول للغابة وللسماح بالتنزه على الأقدام فقط داخل الغابة وذلك للحد من رمي النفايات العشوائي والسماح للمتنزهين بالاستمتاع بالمناظر الطبيعية والبيئة الحياتية المميزة في الغابة وإقامة متنزه منظم ومريح للشواء وضعت أيضًا مقاعد خاصة وحاويات كبيرة للنفايات وستوضع أيضا حاويات خاصة لرمي الفحم قريبًا.

وماذا بعد:
للحفاظ على الغابة نظيفة وللحؤول دون حدوث حرائق نرجو من جمهور الزوار التقيد بالتعليمات والإرشادات المعترف عليها بالمحميات الطبيعية وأهمها :
-- الرجاء عدم رمي النفايات والمخلفات على جميع أنواعها بالغابة ,وعدم إبقاء أكياس تحتوي على نفايات بأنحاء الغابة والعمل على اصطحابها معكم أو رميها بالحاويات المخصصة لذلك والموجودة بالمتنزهات المخصصة للشواء .
-- الرجاء عدم إشعال النار في الغابة واستعمال الحاويات التي سوف توضع لإشعال النار بداخلها والتي سوف توضع في الاماكن المخصصة في المتنزه.

في المدرسة الإعدادية مسعدة بإدارة السيد زيد البطحيش ومنذ عامين اقيم مشروع شباب السنديان وهم مجموعه من طبقه صفوف السابع وصفوف الثامن بإشراف ليلى ابراهيم مرشده من قبل سلطه الطبيعة والحدائق. يقوم الطلاب بتبني غابة مسعدة وهم من سيساعد في وضع الحاويات المخصصة للشواء في المتنزه, في العام الماضي قام الطلاب بإرشاد وقيادة طلاب من باقي مدارس القرية ومدارس القرى المجاورة في يوم نظافه خاص بالغابة, حيث أُعطوا المعلومات عن الغابة ووزعُوا أكياس لجمع النفايات.

كلنا أمل من خلال الطلاب المشاركين في مشروع شباب السنديان الوصول إلى الأهل والمجتمع عامةُ ونقل أهمية المحافظة على نظافه الغابة والاهتمام بالبيئة من أجل متعة المتنزهين وسلامة الحيوانات والنباتات في المحمية ومن أجل الأجيال القادمة.

مركز التربية والإرشاد في الجولان
سلطه الطبيعة والحدائق

                                                طباعة الصفحة
 
التعليقات المرسلة
  1.

المرسل :  

نبيل مهنا الحلبي

بتاريخ :

18/02/2015 12:14:39

التعليق :

اجمل طبيعة عنا بالهضبة ومش حاسين بقيمتها لا بل بالعكس عمنخرب فيها وعمنزت فيها زبالة يا عيب الشوم . فكرة ان تقام منتزهات منظمة ورسمية وتستوعب عمال يحرصون على بهائها وجمالها ان كان من حراس الغابة او عمال نظافة وعمال صيانة تدفع اجورهم من المجلس المحلي لبقاء هذا المنتزة او ذاك بابها صورة حضارية خالية من النفايات التي يخلفها ابناء البلد ان كان من مسعدة او المجدل او او . وليست غابة مسعدة العريقة والخلابة هي المنطقة الطبيعية الوحيدة التي تستحق ان نستمتع بجمالها وعدم رمي النفايات فيها بل هناك بركة رام وحرش عين القعقان وبعض المواقع الاثرية بالجولان وحول قرانا مثل معاصر العنب القديمة والاثرية في منطقة السكرة جنوب مجدل شمس وطواحين القمح التي كانت تفعل بواسطة قوة المياة وغيرها وغيرها والجدير بالذكر ان شواطيء بركة رام تم تنضيفها والعناية فيها اكثر من مرة من قبل مجموعات شبابية لديها همة عالية وغيرة على الطابع الحضاري والرقي الانساني مثل مجموعة صبايا وشباب لكن للاسف يتم رمي النفايات على الشاطيء مرة اخرى لعدم وجود حاويات للمهملات . ملاحظة. يعني ضروري يكون في تدخل حكومي لحتا تزبط الامور الا نقدر بجهدنا

  أخبار في الجولان   الجولان في الأخبار   بأقلام جولانيه
  تقارير   مجتمع   مقـالات و آراء
  مقالات اعلانية   صحة وطب   اكتشافات وتكنولوجبا
  فن وادب   رأي دليلك   سياحة وسفر
  زهور واعدة   رياضة   دوري الجولان2010
  زاوية أم محمود   حكاية المثل الشعبي   ريبوتاج دليلك
  زاوية أحبائنا الصغار   من مساهمات الزوار   سياسة