>> دليلك نيوز >> أخبار في الجولان

ارشادات لمنع تجمد مياه الشرب خلال العاصفة

    07/01/2015بتاريخ :   المصدر:دليلك

عاصفة تاريخية تضرب المنطقة ربما لم يشهد الجولانيون مثيلاً لها منذ سنوات ، وربما تُذكر بثلجة عام 1992 حسب العديد من مراكز الرصد الجوي، ومن المتوقع أن تحمل الكتلة الضخمة من الغيوم المتماسكة التي تعبر المنطقة كمية كبيرة من الثلوج والتي بدأت تتساقط تباعاً على كافة قرى الجولان ومن المرجح أن يستمر هذا التساقط حتى يوم السبت نتيجة تأثر المنطقة بعاصفتين ثلجيتين متتاليتين.

أدت الجبهة الهوائية الباردة المرافقة للمنخفض الجوي إلى تدني كبير في درجات الحرارة، ونتيجةً لذلك سيستمر تدنى درجات الحرارة خلال أيام المنخفض الى ما دون الصفر، وقد يصل انخفاض درجة الحرارة يومي الخميس والجمعة إلى درجة التجمد وبالتالي تشكل الجليد.

وللحيلولة دون تجمد مياه الشرب في المواسير الواصلة الى البيوت وانقطاع المياه عن السكان، قام موقع دليلك بالطلب من شركة "تنور" التي باتت الجهة المسؤولة عن تزويد غالبية قرى الجولان المحتل بمياه الشرب بالاستفسار عن الاستعدادات للعاصفة بما يضمن وصول المياه بشكل منتظم الى السكان فأجابت:

* قامت شركة "تنور" بتغطية ساعات المياه بحاميات بلاستيكية ضد التجمد والتي أثبتت نجاعتها خلال العاصفة الثلجية العام الماضي.

* تقوم الشركة خلال العاصفة بضخ مستمر لمياه الشرب من الخزانات الى شبكة الأنابيب ليلاً نهاراً وبأنظمة مختلفة لمنع تجمد المياه في أنابيب الشبكة من جهة وللحيلولة دون تجمد المضخات من جهة اخرى.

* تطلب الشركة من السكان بالامتناع عن فك ساعة المياه مطلقاً، وفي حالات الطواريىء الاتصال بالرقم 1800200744 الذي يعمل على مدار الساعة.

واستناداً الى خبرة السكان المحليين في الجولان في مثل هذه الظروف، يمكن إدراج النصائح التالية لضمان استمرار تدفق المياه الى الشبكة الى داخل البيوت حتى في أكثر الليالي تجمداً:

- يُنصح بفتح حنفية واحدة في البيت طيلة ساعات الليل وكذلك بفترات متقاربة خلال ساعات النهار في الفترة التي يتوقع هبوط درجات الحرارة فيها دون الصفر، وذلك على شكل خيط رفيع، والأفضل أن تكون الحنفية المفتوحة هي حنفية الجاكوزي او البانيو، لاعادة استغلال المياه أو استعمالها للأغراض المنزلية المناسبة.

- تخزين المياه لأغراض الشرب والطبخ في زجاجات وطناجر نظيفة تكون كافية لاستهلاك العائلة لمدة 24 ساعة قادمة على الأقل.

- تغطية ساعات المياه بقطعة قماش وعليها قطعة نايلون لضمان تعزيز حمايتها من درجات الحرارة المتدنية، حتى ولو كانت محمية بحاميات بلاستيكية

- حماية مواسير المياه المكشوفة والغير مغطاة الواصلة من الساعة الى البيوت بمواد عازلة او بقطع قماش وعليها النايلون.

- تفريغ "سدة" لوحة الحمامات الشمسية لمنع تجمد المياه بداخلها وبالتالي تفجرها وإهدار كميات كبيرة من المياه.

                                                طباعة الصفحة
 
التعليقات المرسلة
  1.

المرسل :  

من الحارة الشرقية

بتاريخ :

07/01/2015 20:06:30

التعليق :

الاغطية البلاستيكية اثبتت نجاعتها ،لكن الشركة نسيت او تناست تركيبها بالحارة الشرقية .نرجو المتابعة

  أخبار في الجولان   الجولان في الأخبار   بأقلام جولانيه
  تقارير   مجتمع   مقـالات و آراء
  مقالات اعلانية   صحة وطب   اكتشافات وتكنولوجبا
  فن وادب   رأي دليلك   سياحة وسفر
  زهور واعدة   رياضة   دوري الجولان2010
  زاوية أم محمود   حكاية المثل الشعبي   ريبوتاج دليلك
  زاوية أحبائنا الصغار   من مساهمات الزوار   سياسة