مادة إعلانية

>> دليلك نيوز >> صحة وطب

لقاء مع د. عادل أبو صالح حول سرطان الثدي

بقلم /نرمين عبد موعد    23/11/2013بتاريخ :   المصدر:موقع بُـكرا
د. عادل أبو صالح: الطب البديل يضر مريضة السرطان

استبشر الطبيب المختص في جراحة أورام سرطان الثدي د. عادل أبو صالح، الذي يشغل منصب مدير قسم خدمات علاج الفتق وإعادة تشكيل جدار البطن في مستشفى رمبام، بالإضافة إلى عمله في مستشفى أسوتا، استبشر كثيرًا بالإعلان عن شهر تشرين أول من كل عام للتوعية لمكافحة سرطان الثدي، وخاصة أنه ينتشر بشكل متزايد على الصعيدين المحلي و العالمي.

سرطان الثدي عند النساء العربيات في البلاد اشد واصعب..
وتابع د. عادل أبو صالح، أن امرأة من بين ثمان نساء معرضة للإصابة بمرض سرطان الثدي، وتتقارب نسبة إصابة به بين النساء العربيات واليهوديات، وعلى رغم أن نسبة النساء اليهوديات اللاتي تعرضن للإصابة بسرطان الثدي أكبر، إلا أن حدة الإصابة بالمرض عند النساء العربيات اشد واصعب للأسف الشديد، وهذا بسبب أن النساء العربيات يذهبن إلى الطبيب، حين تكون الإصابة بالمرض متقدمة، وهذا يعود لعدم الوعي الصحي لديهن في إجراء الفحوصات المبكرة، واكتشاف المرض، وبالتالي يكون العلاج أصعب، وحالته متقدمة.

العلاجات المتوفرة..
وعن العلاجات المتوفرة، قال د. عادل أبو صالح، انها مزيج من العلاج الجراحي والعلاج المكمل بين الكيماوي والأشعة. ونوه، أن هنالك من الحالات تحتاج إلى عملية جراحية في البداية ومن ثم العلاج المكمل ( كيماوي أو اشعاعي)، وحالات أخرى، تستدعي في البداية العلاج المكمل ومن ثم الجراحي، وهي الحالات المتقدمة في المرض.

وأشار، أن هناك حالات مرضية متقدمة في المرض، والتي لا يُفيد معها العلاج الجراحي، ويتم معالجة المريض فقط بالعلاج المكمل.

وحول استئصال الثدي..
عمليات تجميل وترميم الثدي..
وعن سؤالنا له، حول الدراسات الجديدة التي تنصح في استئصال الثديين، حتى لو كان الثدي الثاني غير مصاب، قال: " لا يجب أخذ هذه النصيحة بشكل جذري، وهي لا تناسب جميع الحالات، وتنطبق على حالات مُعينة التي تستدعي استئصال الثديين، وهي اذا كانت المصابة تعاني من خلايا وراثية مسببة لسرطان الثدي جين ( BRC1) وأن هناك احتمالا كبيرا لانتقال المرض من ثدي إلى آخر، وهناك استعداد واضح لإصابة الثدي الثاني، فهنا يقترح الطبيب المعالج لاستئصال الثديين، وحشوة لاحقًا بمادة السليكون. وهذا يتشابه مع حالة الفنانة العالمية " أنجلينا جولي".

وأكد د. عادل أبو صالح، أن هذا النوع من الاستئصال يُعرف بالمناعي، أي يمنع حدوث المرض قبل حدوثه.

عمليات تجميل وترميم الثدي..
وعن إقبال المريضات لإجراء عمليات ترميم الثدي أو زرع حشوة السليكون، قال يختلف الأمر من مريضة إلى أخرى، وهذا يعود للتكلفة في الزرع، مشيرًا إلى أن هذا النوع من العمليات غير ممول من جميع صناديق المرضى للأسف، مما يضطر الكثير من المريضات بدفع تكاليف العملية كاملة من حسابها الشخصي.

د. عادل أبو صالح: "الطب البديل يضر مريض/ة السرطان"

وعن سؤالنا حول لجوء الكثير من مرضى السرطان للعلاج البديل بدلاً من العلاج الطبي، قال: " أن هذا الحل جدًا خطير، ويؤدي في الكثير من الأحيان إلى تفاقم صحة المرضى بشكل سيء، وتقدم حالة المرض.

وأكد في قوله، " لو في طب بديل، كان من زمان سكرنا المستشفيات، ورحنا ركضنا وراهن على الطب البديل"! ونصح بعدم اللجوء إلى هذا النوع من العلاج، الذي يُؤثر سلبًا على صحة المريضة، وقال انه لا يوجد من ناحية علمية دراسة تؤكد أن الطب البديل يعالج أمراض السرطان، العلاج يكون في الوسائل العلاجية الطبية المعروفة، الاستئصال، العلاج الكيماوي والإشعاعي، بالإضافة إلى أنه مكلفة، وتؤدي إلى فقدان المريض حياته.

وأكد مُجددًا أهمية الاكتشاف المبكر للمرض، قبل علاجه والتقدم في مراحله، من خلال إجراء فحوصات الكشف المبكر، مثل المموغرافيا

نصائح..
ويستهل د. عادل أبو صالح، بالنصيحة، أن على كل فتاة بلغت العشرين عامًا القيام بالفحص اليدوي بشكل دوري لفحص ثدييها، وخاصة الصبايا الموجودات في مجموعة الخطر – وهن؛ شابة أصيبت إحدى قريباتها بالمرض، من المفروض أن تتوجه إلى الطبيب المختص لإجراء الفحوصات اللازمة للوقاية من المرض.

وتابع كل سيدة بلغت سن الأربعين يجب التوجه إلى الطبيب المختص لإجراء فحص الاشعة، مُشيرًا أن هناك حالات خاصة، تستدعي إجراء الفحوصات قبل، ومن بينهم النساء الموجودات في مجموعة الخطر.

وتحدث عن الفحوصات التي تتم بالفحص اليدوي للثدي، والفحوصات المكملة مثل؛ المموغراف، الألتراساوند، وال MRI، وهناك فحوصات أخرى معقدة، تُستدعى حسب تقدم المرض عند المرأة.

وأنهى د. عادل أبو صالح نصيحته بقوله: " المرض قضاء رب العالمين لا نقدر على منعه، لكن عند الاكتشاف المبكر له، عن طريق الفحوصات الدورية والمكملة، يمكننا القضاء عليه، وإذا تأخرنا بالكشف عنه سيقضي على المريضة!

وتمنى الشفاء والعافية لجميع السيدات في العالم، مطالبًا لهن الحفاظ على سلامتهن وإجراء الفحوصات بشكل دائم.

                                                طباعة الصفحة
 
التعليقات المرسلة
  1.

المرسل :  

طبيب

بتاريخ :

23/11/2013 18:01:46

التعليق :

اولا شكرا للدكتور عادل ومع احترامي الكبير لك اختلف معك بالنصائح: الابحاث الطبيه اثبتت عدم جدوى الفحص اليدوي وفحص الطبيب الدوري لجميع النسا كفحص وقائي (screening)، اما بالنسبه للفحص بالاشعة فينصح به من عمر ال 50 لجميع السيدات وباعمار ابكر عندما يكون هناك قصه عائليه حسب الحاله * الابحاث جميعها اكدت ان اجراء الفحوصات كما ورد في المقال اعلاه ادت الى اجراء عمليات وخزعات بدون حاجة وما نتج عن ذلك من اختلاطات دون ان تحسن من فرص نجاح العلاج او ال prognosa حتى ان اخر الابحاث من الولايات المتحدة يشكك بالحاجه لاجراء فحص الاشعه لاي امراة حتى لو كانت فوق ال 50 بالاخص مع تقدم العلاجات

  2.

المرسل :  

روشان ابراهيم

بتاريخ :

23/11/2013 18:43:23

التعليق :

يؤسفني ان اقرأ ان طبيب لا يشجع المرضى على اللجوء الى ما هو طبيعي وغير مضر وان يتكلم بأسلوب سلبي عن موضوع يدرس 4 سنوات ويوجد اطباء ناجحه جداً تقوم بابحاث عديده وايضاً تتعاون مع المعالج الطبيعي لكي تكون نسبه العلاج اسرع وانجح (هذا يحصل في المجتمع الغربي ولدى اليهود طبعاً ليس في مجتمعنا ) اننا جميعاً بحاجه الى الاطباء وخبرتهم في معالجه امراض سهلة وخطيره لهذا لن تغلق المستشفيات حتى ينقرض الانسان ولكن برايي يجب على كل طبيب ان يتقرب ويستكشف عالم الطب البديل قبل ان ينفيه فاذا اردنا نستطيع التكلم عن ملايين الاخطاء التي تحدث اثناء معالجه الاطباء لمرضاهم( الطب البديل لا يستطيع ان يعالج مرض السرطان ولكن بعد العلاج يجب علينا ان نقوم بنظام غذائي مناسب والانتباه لحاله المريض النفسيه والجسديه وهذا ما يقوم به المعالج بالطب البديل فنحن لا نقوم بالتطفل واقناع المريض بان لا يذهب للطبيب بل نتوجه للمريض بان يقوم بكل الفحوصات اللازمه وان يقوم بتناول وجبات مفيده ويتناول الدواء في الوقت اللازم وايضاً نقوم بالشرح للمريض عوارض سيسببها الدواء وما كان برأيي على الطبيب شرحه للاسف

  أخبار في الجولان   الجولان في الأخبار   بأقلام جولانيه
  تقارير   مجتمع   مقـالات و آراء
  مقالات اعلانية   صحة وطب   اكتشافات وتكنولوجبا
  فن وادب   رأي دليلك   سياحة وسفر
  زهور واعدة   رياضة   دوري الجولان2010
  زاوية أم محمود   حكاية المثل الشعبي   ريبوتاج دليلك
  زاوية أحبائنا الصغار   من مساهمات الزوار   سياسة